تنمية مهارات الفهم القرائي باستخدام استراتيجية التدريس التبادلي

هذا البحث وقف لله تعالي ويمكنك القراءه او التنزيل مجانا

هدفت البحث إلى فحص أثر استراتيجية التدريس التبادلي في تنمية مستويات الفهم القرائي لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي، واعتمد البحث على المنهج شبه التجريبي، إذ طبق على عينة تكونت من (70) تلميذا من تلاميذ الصف السادس الابتدائي في محافظة رفحاء التابعة لمنطقة الحدود الشمالية في المملكة العربية السعودية، حيث وزعوا على مجموعتين: تجريبية مكونة من (35) تلميذا درسوا باستخدام استراتيجية التدريس التبادلي، وضابطة مكونة من (35) تلميذا أيضا درسوا بالطريقة الاعتيادية. وتمثلت أداة البحث في اختبار الفهم القرائي الذي أعد لقياس مهارات الفهم القرائي المستهدفة في البحث الحالي، وبعد التحقق من صدقه وثباته، تم تطبيق اختبار الفهم القرائي القبلي، ثم التدريس لمدة ستة أسابيع، ومن ثم تطبيق اختبار الفهم القرائي البعدي. ومن النتائج التي توصل إليها البحث وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية التي درست باستخدام استراتيجية التدريس التبادلي، ومتوسطات درجات المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية في مهارات الفهم القرائي ومستوياته: الفهم الحرفي، والفهم الاستنتاجي، والفهم النقدي، وذلك لصالح أفراد المجموعة التجريبية. وأثبتت النتائج الأثر الإيجابي لاستراتيجية التدريس التبادلي في تنمية مهارات الفهم القرائي بشكل عام، وفي كل مهارة من مهارات الفهم القرائي على حدة، وهو ما دعا الباحث إلى التوصية بضرورة اهتمام معلمي اللغة العربية في المرحلة الابتدائية بتبني استراتيجية التدريس التبادلي عند تدريسهم لتلاميذهم، والتي من شأنها رفع مستويات أداء التلاميذ في المهارات اللغوية والدراسية، وتوجيه عملية التفكير والتعلم، وتعويدهم على تحمل مسؤولية التعلم الذاتي.


المزيد ؟
يمكنك تحميل البحث مجانا
تحميل الورقة البحثية

التفاصيل

  • النوع الابحاث
  • تاريخ النشر مارس 2009